في إحدى محاضرات تيد، تحدث ديرك سايفرس عن دراسة مهمة تتعلق بوضع الأهداف وتحقيقها. الفكرة الرئيسية لخطبته كانت (إعلانك عن أهدافك يقلل فرص تحققها). قبل أن ألخص وأعقب على محاضرة ديريك سأترككم معها، ومدتها 3 دقائق، وهي مترجمة للعربية. احتفظ بأهدافك لنفسك! لماذا لا نخبر الآخرين؟ يقول ديرك، بشكل رئيسي لأن عقلك يحصل على الرضى، الشبيه بتحقيق الإنجاز بدون أن يقوم بأي عمل، أي أن القول يحل محل العمل. طبعاً، إخبار الآخرين بالأهداف، هي أحد التوصيات التي يذكرها الكثير من مدربي تطوير الذات، وما ذكر في الكلمة يتعارض معهم. أورد ديرك، عدد من البحوث والدراسات التي تدعم وجهة نظره، ومنها أربعة دراسات منفصلة قام بها الدكتور بيتر قولاويتزر، على 163 متطوعاً، حيث طلب منهم الدكتور كتابة هدف يطمحون لبلوغه، وسمح لنصف المجموعة بالإعلان عن أهدافها، والنصف الآخر طلب منهم الاحتفاظ بالأهداف لأنفسهم. بعد ذلك أعطوا 45 دقيقة للعمل على مشاريعهم. وبعد انتهاء الوقت، المجموعة التي لم تعلن عن أهدافها، عملت […]

تابع القراءة ›

في الحياة هناك ستة مسارات، يعمل كل شخص منّا على الإنجاز فيها. هذه المسارات، هي في الواقع تمثل الرغبات البشرية الست الرئيسية، وهي: الرغبة الروحانية: ويمكن تلبية هذه الرغبة من خلال تقوية العلاقة مع الله، والطمع في رضاه ومغفرته وجنته. ومن الأعمال التي تقوم بها في هذا المجال العبادات عموماً، وأي عمل من أعمال الرغبات الخمس المتبقية حين تقرن عملك بالنية الصالحة.  الرغبة الإجتماعية: وهذه الرغبة تلبيها من خلال تقوية علاقاتك مع الأسرية، ومع الأصدقاء والناس عموماً. من الأعمال الخاصة بالرغبة الإجتماعية: الزيارات، التعرف على أناس جدد، مساعدة المحتاج. الرغبة البدنية: وهذه الرغبة تتعلق بالإهتمام بصحة جسدك، وصحتك. ومن أعمالها: المحافظة على جسد سليم، اللياقة، والراحة الكافية. الرغبة النفسية: وهذه الرغبة مقاربة للرغبة البدنية، إلا أنها تتعلق بصحة وصفاء النفس. ويمكن تحقيقها من خلال: الإسترخاء، الإبتعاد عن الضغوطات، وتصفية النفس من الحقد والغل. الرغبة العقلية: وهذه الرغبة متعلقة بإشباع النهم للعلم والمعرفة، في جميع المجالات العلمية والتطبيقية. ويمكن تحقيقها من […]

تابع القراءة ›